Oct 16

ما كنتُ أحسِبُ أني سوفَ أبكيهِ

 

مقالتي في رثاء الدكتور هذيل نائل النقيب رحمة الله عليه

في جريدة الأنباء على هذا الرابط

ما كنتُ أحسِبُ أني سوفَ أبكيهِ

 

Leave a Reply